حماية الطيور المهاجرة

 

تقع الكويت على خطّ هجرة أساسي وتشهد موسمَي هجرة. وبما أنّ أكثر من 400 نوع من الطيور يمرّ عبر الكويت، عادةً ما ينتهي المطاف بالكثير منها في رعايتنا نتيجة الصيد غير المشروع، والعواصف الرملية، وتضليل وجهتها، والإصابة، وغيرها من الأسباب. ونحن ننقذ هذه الحيوانات الرائعة، ونؤمّن لها العناية الطبّية الفائقة، وإعادة التأهيل، ومن ثمّ نطلق صراحها في البرّية.

 “ونحن ننقذ هذه الحيوانات الرائعة، ونؤمّن لها العناية الطبّية الفائقة، وإعادة التأهيل، ومن ثمّ نطلق صراحها …”

ويتمّ تحرير هذه الطيور خلال فترة الهجرة الموسمية كي تنضمّ إلى الأسراب المسافرة. ونحن لا نؤمن باحتجاز الطيور البرّية السالمة في أقفاص. ولهذا السبب، مهما كان حجم المساحة المسيّجة التي نؤمّنها، نحن نعتبرها مكاناً مؤقّتاً لطيورنا. فالهدف يبقى دائماً أن نحرّرها متى تصبح سليمة ونساعدها على إكمال رحلتها. وعلى مرّ السنين، شهدنا الكثير من عمليات إطلاق الطيور الناجحة، ونحن نأمل بأن ينشر عملنا وجهودنا ضدّ الصيد التوعية حول هذه المسألة.